الشعاع المنير
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضو معنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى
نتشرف بتسجيلك ..شكرا

أخي الزائر / أختي الزائرة إن منتدانا في أتم الحاجة لتسجيلاتكم من أجل أن نستمر في نشاطنا و بدونكم حتما سيغلق هذا المنتدى فلا تترددوا في التسجيل و الانضمام إلينا حتى تعم الفائدة . و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

الشعاع المنير


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما هو التخلف العقلي؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال حجو
Admin
avatar

عدد المساهمات : 638
تاريخ التسجيل : 27/02/2012
الموقع : الشعاع المنير

مُساهمةموضوع: ما هو التخلف العقلي؟   السبت أبريل 20, 2013 1:45 am


ما هو التخلف العقلي؟

- توجد ثلاثة معايير يمكن الحكم من خلالها علي الشخص ما إذا كان متخلف عقليآ أم لا، وتشتمل الثلاثة معايير علي التالى:
- مستوى وظائف المخ، وتتمثل في معامل الذكاء (I Q) والذي يكون تحت 70-75.
- قصور في اثنين أو أكثر من المهارات التى يقوم بها الشخص يوميآ.
- التصرف بالسلوك الطفولية والتى تقف عند سن 18 أو أقل من ذلك. * ما هى المهارات اليومية اللازمة للإنسان؟
هى المهارات التى يحتاجها الشخص لممارسة حياته اليومية لكى يعمل ويلعب أو يعيش بشكل أعم في مجتمعه. وتتضمن هذه المهارات أيضآ على وسائل الاتصال والتعامل مع الغير، الاعتناء بالنفس، الحياة اليومية في المنزل، الاستمتاع والتمتع بالحياة، الصحة والأمان، توجيه النفس، الوظائف الأكاديمية (القراءة – الكتابة – أساسيات الرياضة).
وتقيم مهارات الشخص في مقابل جميع خطوات الحياة التى يمر بها للحكم عليه، لكن الشخص الذي يعانى من قصور في الوظائف العقلية وليس لديه قصور في المهارات اليومية لا تشخص حالته علي أنها تخلف عقلى.

مدى تأثير التخلف العقلى:

أن هذا المـرض شـائـع جـدآ ويفـوق نسـب الإصـابـة بالشـلل الـدمـاغـى بحـوالى 10 مرات، وبحوالى 28 مرة عن تشوهات القناة العصبية مثل عدم اكتمال الفقرات القطنية "Spina Bifida" وبحوالى 25مرة عن إصابة العمى. ويحدث لأى فرد بغض النظر عن الفروق العرقية - الاقتصادية – الاجتماعية – التعليمية، ونسبة حدوثه 1 : 10 وتختلف نسبة تأثر كل فرد بأعراضه تمامآ مثل اختلاف قدرات كل فرد عن الآخر. ويتأثر حوالى 87 % من الأشخاص بشكل معتدل حيث تكون القدرة علي اكتساب معلومات أو مهارات جديدة بشكل أبطأ قليلآ عن المعدل المتوسط. وبالنسبة للأطفال لا تتضح هذه الإعاقة في سن ما قبل المدرسة حتى يتم الالتحاق بها وتوجد نسبة من الكبار يستطيعون الاعتماد علي أنفسهم والحياة بشكل طبيعى إلي حد لا يمكن تصنيفهم تحت أى نوع من أنواع الإعاقة العقلية أما النسبة المتبقية 13 % والذي يكون معامل الذكاء للأشخاص فيها تحت 50 (آى . كيو) "I Q" والتى تمثل قصوراً حاداً في أكثر من وظيفة في جسم الإنسان، لكن مع التدخل المبكر يمكن تحسين مستوى الوظائف المختلفة

تشخيص التخلف العقلى:
- يتم تشخيص التخلف العقلى علي ثلاث مراحل:

1- المرحلة الأولى:
إجراء اختبارات الذكاء القياسية، واختبارات المهارات.

2- المرحلة الثانية:
- وصف نقاط ضعف الفرد وفقآ لأربعة أبعاد:
1- المهارات العقلية والسلوكية.
2- اعتبارات نفسية وعاطفية.
3- اعتبارات بيئية.
4- اعتبارات جسدية/متعلقة بالصحة/أسباب مرضية.

- وتحدد نقاط الضعف أو القوة بإحدى الطرق التالية:
1- الاختبار.
2- الملاحظة.
3- مقابلة الأشخاص الذين يلعبون دورآ رئيسيآ في حياة الشخص المعاق.
4- التحدث مع الشخص المعاق نفسه.
5- التفاعل مع الشخص في حياته اليومية.

3- المرحلة الثالثة:
- تحديد قدر ما يحتاجه الفرد من مساعدة بواسطة أفراد متخصصين، وقد يحتاج الشخص إحدى درجات المساعدة الأربعة التالية:

1- مساعدة مؤقتة:وهى المساعدة التى تتم عند الاحتياج لها عندما يطلبها الشخص ليس بشكل مستمر (مثل المساعدة في العثور علي وظيفة جديدة).

2- مساعدة محدودة:وهى التى تتم لوقت محدد من الزمن، مثل المرحلة الانتقالية ما بين المدرسة للعمل، أو عند التدريب علي وظيفة ما.

3- مساعدة دائمة:وهى عكس المساعدة المؤقتة والمحدودة فهى لا ترتبط بالحاجة أو بوقت معين، وتتم علي أساس يومى في المنزل والعمل، لكن الثلاثة أنواع هذه في نفس الوقت من الممكن ألا يحتاجها الشخص في كافة مجالات الحياة حتى وإن كانت بشكل يومى ومستمر.

4- مساعدة عامة:
وهى مساعدة تتم بشكل مطرد ثابت يوميآ وفي كافة مجالات الحياة.

* ما هو العمر العقلى؟
"العمر العقلى" هو مصطلح يستخدم في اختبارات الذكاء لقياس معامل الذكاء وهل ما إذا كان الشخص يصدر ردود أفعاله بما يتناسب مع المقاييس التى يصدرها الشخص الطبيعى في نفس السن أم لا، والخطآ الشائع استخدام هذا المصطلح عند إصدار الحكم علي الشخص المعاق في تصرفاته اليومية والتى تبدو أصغر من سنه حيث لا يجب استخدامها خارج نطاق معامل الذكاء.

أسباب الإصابة بالتخلف الفعلى:

يصاب الشخص بالتخلف العقلى منذ الصغر أى أنها إعاقة لا تستجد في الكبر وتحدث لأى سبب يعوق نمو المخ بشكل طبيعى قبل الميلاد أو خلال عملية الولادة أو في سنوات الطفولة المبكرة. وقد تم اكتشاف العديد من مئات الأسباب، ولكن فى حوالى 1/3 الحالات لم يتم التوصل للأسباب.

وتوجد ثلاثة أمراض رئيسية للتخلف العقلى:

1- البله المغولى "متلازمة داوون Dawn Syndrome"
2- "Fetal Alcohol Syndrome"
3- "خلل فى كروموسومات Fragile X-Syndrome"

تصنف الأسباب علي النحو التالى:

1- أسباب جينية:

وتنتج من خلل ما فى الجينات التى يورثها الآباء، أو خلل في التكوين الجينى، أو أية اضطرابات في الجينات تنتج خلال فترة الحمل عند التعرض لعدوى أو من التعرض الزائد عن الحد للأشعة السينية (إكس) أو عوامل أخرى، وأكثر من 500 مريض يرتبط التخلف العقلى عندهم بالسبب الجينى. ومن الأمثلة الشائعة حيــث يحــدث خـلــل فـي جيــن واحــد فقــط يــؤدى إلي تعطل في التمثيل الغذائي للطفل قبل ميلاده نتيجة لخلل في إحدى الإنزيمات. ويتسبب فى متلازمة داوون خلل في الكروموسومات في معظمها أو بعضاً منها أو نتيجة لتغير في هيكل الكروموسومات. أما بالنسبة (Fragile X-syndrome ) يأتى نتيجة لخلل في كروموسومات (x) مما يؤدى إلي وراثته والإصابة بالتخلف العقلى

2- مشاكل أثناء الحمل:

من الممكن أن يسبب تناول الكحوليات أثناء الحمل هذه الإعاقة أو إساءة استخدام العقاقير، إلي جانب التدخين أيضآ، سوء التغذية، التلوث البيئي، إصابة الأم بمرض ما أثناء الحمل ( توكسوبلازموزيز – الزُهرى – الحصبة الألمانية– سيتو ميجالوفيرس). كما أن الأم المصابة بفيروس (H I V) المسبب لمرض الأيدز ينتقل إلي جنينها أو يصاب بتلف في الجهاز العصبى بعد ولادته.

3- مشاكل أثناء الولادة:

وأسبابها تنحصر في:
- أى ضغط علي الطفل بشكل غير طبيعى أثناء ولادته يؤثر علي مخ الطفل ويسبب به إصابات.
- الولادة قبل الميعاد المحدد.
- نقص فى وزن الطفل.
وهذه هى الحالات التى تنبؤ أكثر عن غيرها باحتمالية الإصابة بالتخلف العقلى.

4- مشاكل بعد الولادة:

الإصابة بالأمراض التالية:
1- السعال الديكى.
2- الجدرى.
3- الحصبة.
4- إنفلونزا الهيب والتى تؤدى بدورها إلي الإصابة بمرض التهاب السحايا (الحمى الشوكية) واللادماغية (انعدام الدماغ) والتى تحدث تلف بالغ في المخ.
5- التعرض للحوادث وإصابة الرأس فيها.
6- التعرض للغرق.
7- التسمم بالرصاص أو الزئبق أو أية سموم بيئية أخرى.

5- الفقر وضعف المستوى الثقافى:

تكون أطفال الأسر الفقيرة أكثر عرضة للإصابة بالتخلف العقلى ويرجع ذلك إلي سوء التغذية،

توافر الأسباب التى تؤدى إلي انتشار الأمراض، عدم توفير العناية أو الرعاية الطبية، التعرض لمخاطر صحية بيئية. كما أن هذه الأسر لا يتاح لأطفالهم تلقى قدرآ ملائمآ من التوعية التى قد تتوافر للآخرين في المجتمعات المتحضرة.

هل يمكن منع الإصابة بالتخلف العقلى؟

فى خلال الثلاثين عامآ الأخيرة، أظهرت نتائج الأبحاث التى تم أجراؤها تقدمآ ملحوظآ في منع الإصابة بالتخلف العقلى، عن طريق منع الأسباب التى يمكن أن تؤدى إلي الإصابة:

1- منـع الخـلل الـذي يحدث في التمثيل الغذائي والذي يعرف باسم (Phenyl ketonuria)، وذلك عن طريق عمل فحص واختبارات للأطفال حديثى الولادة وباتباع نظام غذائي معين.

2- منع الإصابة بنقص فى الغدة الدرقية (Congenital Hypothyroidism) عن طريق فحص الطفل حديث الولادة وعن طريق العلاج بإحلال بدائل هرمون الغدة الدرقية.

3- عن طريق استخدام مضادات (Anti-RH Immue Globulin) لمنع الإصابة (R H) والإصابة بالصفراء الحادة في الأطفال حديثى الولادة.

4 - التطعيم بفاكسين الهيب لمنع الإصابة بأنفلونزا هيب.

5- التطعيم بفاكسين الهيب لمنع الإصابة بالحصبة.

6- التطعيم بفاكسين الحصبة الألمانى (روبيلا) لمنع الإصابة بها أثناء الحمل.

7- التخلص من الرصاص الموجود في البيئة حيث يعمل علي تلف المخ لدى الأطفال.

8- استخدام الطرق الوقائية لمنع إصابة الأطفال مثل أحزمة الأمان في السيارات، خواذة الموتوسيكلات أو العجل.

9- العناية المبكرة في مرحلة ما قبل الولادة أثناء فترة الحمل تساهم في الوقاية بدرجة كبيرة من العديد من الأمراض، مثل علاج الأم الحامل بـ (A Z T) لوقاية جنينها من الإصابة بمرض الإيدز إذا كانت حاملة لهذا المرض، العناية بالنظام الغذائي مثل (الفوليك أسيد) والذي يقلل من مخاطر الإصابة بتشوهات القناة العصبية.

10- وهناك العديد من الأبحاث للتوصل إلي العقاقير التى تعالج الجينات التى يوجد بها خلل عند الطفل الصغير.

الخدمات المساندة ( Supplementary Services ) :

يعد وضع الخدمات المساندة ضمن البرنامج التربوي الفردي ، أمراً بالغ الأهمية عند وضع الخطط التعليمية للمعاقين عقلياً ، ويمكن تعريف الخدمات المساندة بأنها خدمات يتم توفيرها للطلبة المعاقين عقلياً إلى جانب خدمات التربية الخاصة ( Special Education Services ) ، بهدف مساعدة هؤلاء الطلبة على تحقيق أقصى فائدة من البرنامج التربوي الفردي ، ويعتمد ذلك على شدة الإعاقة والعمر عند الإصابة بها .

وتشمل الخدمات المساندة التالي :

العلاج الطبيعي ( Physical Therapy ) :

يهدف العلاج الطبيعي إلى علاج القصور في أعضاء الجسم عن طريق التدريبات التي تعمل على تقوية وتلين عضلات الجسم ، ومساعدة الأطفال الذين يواجهون صعوبات في المهارات الحركية مثل : ( المشي ، الوقوف ، الـخ ) ، بالتمارين الخاصة مثل : التناسق العضلي ، وتقوية العضلات ، وحركة المفاصل من حيث قوة تحملها ومرونتها ، وتقوية الأطراف السفلية ، والتدريب الحركي ، والوقاية من الاضطرابات والتشوهات الجسمية . ويشتمل العلاج الطبيعي استخدام أساليب مختلفة مثل : التمارين العلاجية ، والعلاج المائي ، والجبائر ، الـخ .

العلاج الوظيفي ( Occupational Therapy ) :

يهدف العلاج الوظيفي إلى مساعدة الطفل المعاق عقلياً على إتقان المهارات الوظيفية التي يحتاجها ليعيش بأكبر قدر ممكن من الاستقلالية ، مثل : الحركات الدقيقة اللازمة للكتابة ، وتنمية التآزر الحركي / الحسي ، وتنمية مهارات الحياة اليومية .

التربية البدنية الخاصة ( Special Physical Education ) :

تهدف التربية البدنية الخاصة إلى تنفيذ برامج متطورة ومتنوعة من الأنشطة ، والألعاب ، والرياضات ، والتمرينات العلاجية والتأهيلية التي تتناسب مع قدرات الأطفال المعاقين عقلياً . وتعمل على تطوير تحملهم الجسمي وقدراتهم الحركية .

العلاج الكلامي / اللغوي ( Speech / ******** Therapy ) :

يهدف العلاج الكلامي / اللغوي إلى تشخيص الاضطرابات الكلامية واللغوية ، ومساعدة الأطفال المعاقين عقلياً الذين يحتاجون إلى علاج كلامي ولغوي ، وتصميم البرامج التدريبية والعلاجية في الطلاقة الكلامية ، ونوعية الصوت ، واضطرابات اللغة المختلفة .

الخدمات النفسية ( Psychological Services ) :

تهدف الخدمات النفسية إلى تقديم خدمات متنوعة للطفل المعاق عقلياً تشمل القياس والتشخيص ، والاستشارات ، وتنفيذ برامج تعديل السلوك ، ومعالجة المشكلات الانفعالية والاجتماعية ، وتوظيف مبادئ علم النفس في العملية التربوية .

الخدمات الإرشادية ( Counseling Services ) :

تهدف الخدمات الإرشادية إلى تدريب ودعم الأطفال المعاقين عقلياً ، وعلى تحسين مفهوم الذات لدى هؤلاء الأطفال وجعلهم يعيشون خبرات النجاح في المدرسة والمجتمع . وكذلك تقديم الدعم للأسرة ومساعدتها على تقبل حالة الطفل المعاق عقلياً ومحدودية قدراته ، ومعاملته بطريقة مناسبة تخلو من الإهمال وتبعده عن الحماية الزائدة .

العلاج الترويحي ( Recreational Therapy ) :

يهدف العلاج الترويحي إلى مساعدة الطفل المعاق عقلياً على استخدام أوقات الترويح والترفيه استخداماً يعود عليه بالفائدة ، من خلال تنمية المهارات الاجتماعية والحركية والشخصية والمعرفية واللغوية ، والاستماع بأنشطة الترويح المختلفة .

الخدمات الصحية ( Health Services ) :

تقدم الخدمات الصحية إلى الطفل المعاق عقلياً بأشكال مختلفة من الخدمات الطبية والتي قد تشمل التشخيص ، أو العلاج الطبي المباشر من قبل المتخصصين ، والوقاية ، وإعطاء الأدوية ، والإسعافات الأولية ، ... الـخ ، وكل ما يتعلق بالاحتياجات الصحية للطفل .

الإرشاد والتدريب والدعم الأسري ( Family Counseling , Training , and Support ) :

يهدف الإرشاد والتدريب والدعم الأسري إلى تقديم خدمات خاصة لمساعدة الأسرة في تجاوز الصعوبات والتحديات التي تنجم عن الإعاقة العقلية ، وأيضا مساعدة الأسرة بأن تكون أكثر إيجابية ، وبناء علاقات تفاعليه مع الطفل المعاق عقلياً .

القياس السمعي والبصري ( Hearing and Vision Evaluation ) :

يهدف القياس السمعي والبصري إلى تقييم الأداء السمعي والبصري للأطفال المعاقين عقلياً ، وتطوير المهارات الحسية لهؤلاء الأطفال ، والتي قد تشمل كل ما يتعلق بالمعينات السمعية والبصرية .

التربية الفنية الخاصة ( Art Education Special ) :

تهدف التربية الفنية الخاصة إلى تطوير مهارات الأطفال المعاقين عقلياً ، التواصلية والحسية والجسمية والاجتماعية والانفعالية .

خدمات مساندة أخرى ( Other Related Services ) :

وهي مجموعة مختلفة من المتخصصين يمكنهم أيضا تقديم الخدمات للطفل أو المعلمين أو الأسرة ، ومن هذه الخدمات : الطب النفسي ( Psychiatry ) ، والإرشاد الوراثي ( Genetic Counseling ) ، وإعادة التأهيل ( Rehabilitation ) ، والمواصلات ( Transportation ) ، وغيرها من الخدمات النمائية والتصحيحية الأخرى اللازمة لمساعدة الطفل المعاق عقلياً على الاستفادة من التربية الخاصة .
...............................................
إن تربية الطفل المعاق عقلياً تقوم على :

أسس تربوية ونفسية واجتماعية وجسمية ، وذلك في ضوء خصائص نمو الأطفال جسمياً ونفسياً واجتماعياً وعقلياً .

وتتضمن الطرق الحديثة في تعليم المعاقين عقلياً مع الطرق الرئدة في التركيز على :

تعليم المعاق عقلياً من خلال تنمية حواسه ومهاراته الحركية وإكسابه السلوك الاجتماعي المقبول وزيادة معلوماته وتنمية قدراته العقلية وحصليته اللغوية من خلال الممارسة والمشاهدة اليومية وفي ضوء خصائص نموه العقلي والجسمي والنفسي والاجتماعي .

ومن أهم الطرق التربوية الرائدة والحديثة في تعليم المعاقين عقلياً :

طريقة إيتارد Itard

يعتبر إيتارد أول من وضع برنامج تربوي تعليمي ويتضمن هذا البرنامج تعليم الطفل العادات الأساسية التي يعرفها أولاً ، ثم تعليمه الأشياء التي لايعرفها .
وقد ركز على تدريب الحواس المختلفة للطفل ومساعدته على التمييز الحسي ثم مساعدته على تكوين عادات اجتماعية سليمة ، وكذلك مساعدته على تعديل رغباته ونزعاته الحسية .

الأسس التربوية والنفسية التي قام عليها برنامج إيتارد :

تنمية الناحية الاجتماعية
التدريب العقلي عن طريق المؤثرات الحسية
الكلام
الذكاء

طريقة سيجان Segain

وضع سيجان برنامج التربية الخاصة ، ركز فيه على تدريب حواس الطفل وتنمية مهاراته الحركية ومساعدته على استكشاف البيئة التي يعيش فيها

الأسس التربوية والنفسية التي قام عليها برنامج سيجان :

أن تكون الدراسة للطفل ككل
أن تكون الدراسة للطفل كفرد
أن تكون الدراسة من الكليات إلى الجزئيات
أن تكون علاقة الطفل بمدرسته طيبة
أن يجد الطفل في المواد التي يدرسها إشباعاً لميوله ورغباته وحاجاته
أن يبدأ الطفل بتعلم النطق بالكلمة ثم يتعلم قراءاتها فكتابتها

طريقة منتسوري

ركزت منتسوري جهودها على تربية وتعليم المعاقين عقلياً وقد اعتبرت مشكلة الإعاقة العقلية مشكلة تربوية أكثر منها مشكلة طبية .
وقد وضعت برنامجها في تعليمهم على أساس الربط بين خبراتهم المنزلية والمدرسية وإعطائهم فرصة التعبير عن رغباتهم ، وتعليم أنفسهم بأنفسهم .

وقد ركزت منتسوري في برنامجها على تدريب حواس الطفل على الآتي :

تدريب حاسة اللمس

عن طريق الورق المصنفر المختلفة في سمكه وخشونته .

تدريب حاسة السمع

عن طريق تمييز الأصوات والنغمات المختلفة مثل أصوات الطيور والحيوانات .

تدريب حاسة التذوق

عن طريق تمييز الطعم ، الحلو والمر والمالح والحامض .

تدريب حاسة الإبصار

عن طريق تمييز الأشكال والأطوال والألوان والأحجام .

تدريب الطفل الاعتماد على نفسه

عن طريق المواقف الحرة في النشاط واستخدام الأدوات التعليمية .

طريقة ديكرولى

وضع برنامج تعليمي يهدف إلى تعليم الطفل مايريده ويرغب فيه ، ثم تعديل سلوكه وتخليصه من العادات السيئة وتعليمه الأخلاق الحميدة وتدريبه على تركيز الانتباه ودقة الملاحظة وتنمية مهاراته الحركية وتدريب قدراته على التمييز الحسي من خلال أنشطته اليومية وألعابه الجماعية والفردية .
وقد أنشأ ديكرولى مدرسة لتعليم المعاقين عقلياً أطلق عليها { مدرسة الحياة من الحياة }

طريقة دسكدرس Descocudres

تؤكد دسيكدرس على أهمية عمليات تدريب الحواس والانتباه بالنسبة للأطفال المعاقين عقلياً فإنه لكي يتم تعليمهم ينبغي توجيه الانتباه للأمور الحسية .
ويقوم برنامجها على تعليم الأطفال المعاقين عقلياً وفقاً لاحتياجاتهم في التعليم المناسب لقدراتهم وإمكاناتهم ويراعى خصائص نموهم الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي .

وتتلخص خطوات برنامجها في الآتي :

تربية الطفل من خلال نشاطه اليومي
تدريب حواسه وانتباهه وإدراكه
تعليمه موضوعات مترابطة ومستمدة من خبرته اليومية
الاهتمام بالطرق الفردية بين الأطفال المعاقين عقلياً

طريقة الخبرة التربوية

نادى جون ديوى J,Dawey . بالتعليم من خلال الخبرة وأدت دعوته إلى إدخال طريقة المشروع أو الوحدة أو الخبرة في تعليم المعاقين عقلياً ، والتي تقوم على أساس ربط مايتعلمه الطفل في وحدات عمل تناسب سنه وقدراته وميوله .
ومن برامج الخبرة التربوية برنامج كرستين إنجرام C,Ingram في كتاب { تعليم الطفل بطىء التعلم } .

يتلخص في الآتي :

تنظيم الفصل حتى يكون { وحدة العمل أو الخبرة مركز اهتمام الطفل } .
أخذ موضوع { وحدة العمل أو الخبرة } من بيئة الطفل ومن مواقف حياته اليومية .
جعل هدف { وحدة العمل أو الخبرة } الآتي :
تنمية مشاعر الطفل الطيبة نحو نفسه ونحو الآخرين .
اكتساب الطفل السلوك الاجتماعي المقبول .
تنمية مهاراته الحركية وتأزره البصري العضلي .
تنمية اهتمامه بالأنشطة خارج الفصل .
إصلاح عيوب نطقه وزيادة حصيلته اللغوية .
زيادة معلوماته العامة وإكسابه الخبرات التي تفيده في حياته اليومية .
تعليمه القراءة والكتابة والحساب .

طريقة المواد الدراسية

وضع دنكان J , Duncan برنامجاً لتعليم المعاقين عقلياً عن طريق التفكير الملموس أي طريق الممارسة والملاحظة واللمس والسمع .
وأشار دنكان إلى ضرورة تخطيط نشاط الطفل الحركي بما يساعده في تنمية مهاراته الحركية وتأزره العضلي ، وتوسيع مداركه ، وزيادة معلوماته ، وتشجيعه على حل المشكلات والتعامل باللغة .
وأعطى اهتماماً لإشغال الإبرة والرسم والنحت والنجارة والنسيج والمسابقات الترويحية ، بالإضافة إلى تعليم القراءة .

طريقة التعليم المبرمج : ( التعليم الفردي )

يقوم على تعليم الطفل بحسب قدرته على التعلم ، ومن خلال متابعته بنفسه لخطوات الموضوع الذي يدرسه في كتاب مبرمج .
ويقصد بالبرمجة تقسيم المنهاج الدراسي إلى خطوات صغيرة مترابطة ، وتقدم للطفل بطريقة شيقة تجذب انتباهه ، حيث يقوم المدرس بدراسة المقرر ويحلله ، ويحدد خطواته ويرتبها بحسب مابينها من علاقات ، ويرشد الطفل إلى الوحدات التي يدرسها ويشجعه على دراستها بالسرعة التي تناسب إمكانياته ، ويساعد على اكتشاف الصواب والخطأ وتصحيح الأخطاء بنفسه .

ويسمى ذلك بالتعليم الفردي .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1960.ahlamontada.org
 
ما هو التخلف العقلي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشعاع المنير :: الثقافة و التعليم-
انتقل الى: